الأحد، 17 يناير، 2010

اللغات واللهجات فى السودان



اللغات
اللغة هى وسيلة الاتصال الأولى بين الشعوب، أن الله

سبحانه وتعالى أرسل الأنبياء بلسان قومهم حتى لا تكون

للناس حجة في عدم فهم الرسالة.. «وما أرسلنا من

رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم» سورة إبراهيم.

اللغات الأساسية

اللغة الرسمية والرئيسية هى العربية ، اللغة الإنجليزية ،

اللغات المحلية( وتسمى بالرطانة ومنها رطانة: المحس

والدناقلة والدينكا والشلك الهدندوة والتقري والفلاتة

و النوبةوالزغاوةوالفورومعظم قبائل غرب السودان وبصفة خاصة قبائل دارفور)

أصول اللغات السودانية


عن أصول اللغات السودانية يقول البروفسير أمين ابو منقة: إن البعض

منها وجد في هذه المنطقة التي تعرف اليوم بالسودان، فهي طبعا

كان فيها حياة منذ أقدم العصور وفيها بشر ولا بد أن هناك كانت لغة.

البعض من هذه اللغات عرف في السودان منذ معرفته كاللغات

النوبية، لكن وجدنا أن بعض اللغات هاجرت من كينيا مثل لغة

الشلك ولغة الزاندي التي هاجرت من غرب أفريقيا وهناك لغات

هاجرت مؤخرا نسبيا من الفولاني والهوسا والبرنو، لكن هذه

اللغات لا تنتمي إلى أسرة واحدة بل إلى عائلات وقد نوه

البروفيسور( يوسف الخليفة) إلى أنه من الخطأ إطلاق

كلمة لهجة على اللغات المحلية، فالسودان مثلاً به أكثر من

مائة لغة، أما اللهجة فهي نمط من أنماط اللغة. وعليه

فالأصح أن نقول مثلاً لغة الدينكا، ولغة البجة، ولغة النوبة، ولغة الفور


اللغات المحليه


بالطبع لن نستطيع حصر جميع اللغات الموجودة في السودان

وذلك لكثرتها (صدر حديثا بالولايات المتحدة كتاب اسمه

(اللغات في العالم) قد ذهب الى وجود «137» لغة في السودان )

ولكن سنحاول التحدث في أهم اللغات الموجودة في السودان

العامية العربية

هي لهجة 51.6% من أهل السودان و تعتبر

أقرب اللهجات إلى العربية كما قال العلامة عبد الله الطيب

البجاوية


اختلفت المصادر حول أصول لغة البجا بنفس الدرجة

التي تضاربت فيها آراء الباحثين و المؤرخين حول أصولهم الإثنية .

فقد أوردت الموسوعة البريطانية عن لغة البجا أنها تنحدر من

اللغة الحامية بينما تقول آراء أخرى إنها لهجة كوشية منحدرة

من أصل حامى . و يقول المرحوم محمد الأمين شريف

في كتابه [ دراسة حول اللغة البجاوية ] " إن اللغة البجاوية

التي يسميها أهلها (تبداوى) هي فصيلة أصيلة من فصيلة

اللغات الحامية القوقازية مثل اللغات المصرية والنوبية والصومالية و الدنكلية .

و يعتقد (لبسيوس) " أنها اللغة التي كانت سائدة في مملكة مروي

القديمة"وهي.تشمل لهجة الهدندوة والبشاريين والأمرأر بني عامر، حلنقة وبشاريين

اللغات النوبية

يرجع أصل اللغة النوبية في وادي النيل إلى القرن الثالث الميلادي

وتعتبر اللغة النوبية الحالية إحدى أعرق اللغات الحامية المنتشرة

في أفريقيا والسودان على وجه التحديد و في وادي النيل في

الصعيد، حول كوم أمبو وأسوان، هناك حوالي 300,000 متحدث

للغات النوبية، كالـ نوبين و- كنوزي دونجولا. اللغة النوبية منتشرة

في اقليم السودان و هي في المناطق الشمال علي الحدود

مع مصر حيث يوجدو ما لا يقل عن 500.000 متحدث يها

ومن أشهر لهجاتها المتشرة في السودان الكنزية : وهي لهجة الكنوز

الحلفاوية : وهي لهجة الحلفاويين ومناطق ارض الحجر .

السكوتية : لهجة أهل السكوت .

المحسية : وهي لهجة أهل المحس .

والدنقلاوية : وهي لهجة الدناقلة


لغة الدينكا

وهي لغة لغة أفريقية تنتمي إلي فصيلة اللغات النيلية الصحراوية

وهي تنقسم إلى أربع لهجات رئيسية هي بور، ريك أقار وبارنج

لغة الزاندي

وهي من اللغات النيجيرية الكنغولية .

لغة الفور

(من خلال دراسة تداخل لغة الفور مع اللغات الإنسانية الأخرى،

أن هذه اللغة بلا شك، كانت لغة أو فرع من لغة إنسانية شائعة

في عصر من عصور تاريخ البشرية، لاسيما في منطقة وادي النيل

أو ما عرف بالحضارتين النوبية و الفرعونية، و كذلك منطقة غرب أفريقيا،

حيث هناك أدلة أولية، لم نسجلها بعد إلا بعد التدقق و التثبت،

بأن اللغة الغالبة لأهل غرب أفريقيا متداخلة أيضا مع اللغة التى

يتحدثها الفور اليوم ، كما أن لغات منطقة شمال الشرق الأوسط

مثل فارس و تركيا و أفغانستان تتداخل تداخلا غريبا مع هذه

اللغة التي موطنها في وسط أفريقيا، في سلسلة جبال مرة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

{ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}

حنين المهيرة © 2009. تعريب الـطالـب. Design by :Yanku Templates Sponsored by: Tutorial87 Commentcute